آخر الأخباراخبار محليةتقارير

التحليل الفني لمباراة الزمالك وحرس الحدود

 

حقق الزمالك الفوز على نظيره حرس الحدود بهدفين دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم على استاد القاهرة الدولي ضمن منافسات الجولة السادسة عشر من الدوري الممتاز .

 

وسجل الهدف الاول المدافع الدولي محمود علاء من خلال ضربة جزاء تحصل عليها اشرف بن شرقي واستطاع احمد سيد “زيزو” تسجيل الهدف الثاني بعد استقباله لعرضية ممتازة من قبل المغربي المتألق اشرف بن شرقي.

 

بدأ الزمالك المباراة بتشكيل 4231 التي كانت تتحول على أرض الملعب الى 4141 بالزيادة الهجومية الدائمة للثنائي احمد سيد “زيزو” و يوسف أوباما وبدأ الزمالك بخطة التبادل الهجومي على مستوى التحركات بين الخماسي الهجومي في منطقة الجزاء.

 

الزمالك قدم 90 دقيقة بشكل مثالي على المستوى الدفاعي والهجومي بإستثناء اخطاء بسيطة وكان يستطيع زيادة الأهداف الى اكثر من اربع اهداف ولكن الرعونة والاستهتار أمام المرمى منعت القلعة البيضاء من زيادة الغلة التهديفية.

 

على المستوى الدفاعي هناك تحسن على المستوى الجماعي ولكن مازال يحتاج تطور من أجل تخطي الفترة المقبلة النارية بالنسبة للقلعة البيضاء وقدم ابو جبل اداء ممتاز وانقذ شباكه من هدفين مؤكدين وايضا محمد عبدالشافي الذي أدى بشكل جيد جداً على المستوى الدفاعي وايضا التحركات الهجومية وقدم محمود علاء أداء متوسط بينما واصل حازم امام سلسلة المباريات السلبية خلال الفترة الأخيرة.

 

أما على مستوى خط الوسط فكان الزمالك المتحكم في رتم المباراة و في الاستحواذ على الكرة من خلال الطرفين ، وعلى الرغم من أن طارق حامد ارتكب خطأ كاد أن يكلف الزمالك هدف الا أن طارق حامد قدم أداء كالعادة قتالي وجيد واستمر في تواجده خلال مهام هجومية وصنع هدف ولكن تم إلغاؤه بداعي التسلل وايضا ظهر يوسف أوباما بمستوى جيد على مستوى التمريرات وتنظيم اللعب الجماعي بالنسبة للزمالك والتمريرات المفتاحية وكان رأس ل “مثلث” نص الملعب ولكن كالعادة مازال يعاني من الرعونة أمام مرمى حرس الحدود وايضا قدم زيزو اداء ممتاز من خلال التنظيم الجماعي والرتم الممتع والسريع وسجل هدف رائع بعد تحرك ممتاز ومثالي واختراق جيد لمنطقة الجزاء.

 

أما على المستوى الهجومي حدث تطور ملحوظ على مستوى الجمل الفنية واعتمد كارتيرون على تواجد المهاجم الوهمي حيث تواجد بن شرقي ک “سترايكر” وبادله في التحركات يوسف أوباما و اونجم في معظم الأوقات ولكن عانى من مستوى فردي منخفض للعناصر الهجومية بإستثناء اشرف بن شرقي الذي استطاع أن يكون مفتاح لعودة الزمالك لسكة الانتصارات بإداء رائع وايضا قدم عبدالله جمعة أداء جيد خلال 15 دقيقة أداها كجناح ايسر.

 

على مستوى الإدارة الفنية والبدنية لفريق الزمالك بقيادة كارتيرون فهناك تحسن كبير يذكر من خلال المستوى المتطور دفاعيا وهجوميا على مستوى التنظيم واستغلال الأخطاء التي وقع بها منافسه فريق حرس الحدود واستطاع ضرب ال ” High line ” لحرس الحدود بشكل مميز والتحكم في رتم المباراة من خلال التحكم بالكرة في بعض الأوقات وتركها في بعض الأحيان بإستثناء الانهاء السئ على المرمى الذي قد يكون سببه فني او نفسي ولكن في كلا الحالتين يجب على جهاز الفرنسي علاجها ، قد تكون من افضل المباريات على المستوى الفني للفرنسي باتريس كارتيرون ولكن مازال جمهور الفارس الابيض يريد المزيد خلال الفترة المقبلة من أجل اقتناص البطولات.

 

في الجهة الأخرى فكان حرس الحدود الطرف الأضعف في جميع أوقات المباراة في المباراة وخسر المدرب طارق العشري 90 دقيقة على المستوى الفني فالخطورة الوحيدة على مرمى الزمالك كانت من خلال ركلة ثابتة تصدى لها ابو جبل ببراعة شديدة.

 

على الرغم من تألق اشرف بن شرقي واحمد سيد الا ان رجل المباراة هو المدافع محمود حمدي “الونش” الذي واصل عروضة المميزة تحت قيادة كارتيرون وفاز بمعظم المواجهات الفردية بينه وبين مهاجمي حرس الحدود على مستوى الكور الأرضية والهوائية وكان له التفوق البدني والفني خلال المباراة.

اترك تعليقاً