آخر الأخباراخبار عالميةتقارير

التحليل الفني لمباره ليفربول و ساوثهامبتون

 

انتهت للتو مباره ليفربول و ساوثهامبتون في الدوري الانجليزي وصار من بديهي ان نخبركم ان ليفربول هو من فاز في المباره لكن تلك المره الفوز جاء كبيرا وبنتيجه 4-0 سجلها تشامبرلين و هندرسون و صلاح مرتين

 

وفي السطور التاليه سنحاول معا تحليل المباره ، بدا الليفر اللقاء بخطه لعب 4-3-3 triangle عكس منافسه ساوثهامبتون الذي اعتمد علي طريقه 4-4-2 كلاسيك 

 

في غياب ساديو ماني اعتمد كلوب علي تعويضه بتشامبرلين وليس مينامينو او اوريجي كما كان متوقعا ، تشامبرلين كان سيئا في الشوط الاول لكنه في شوط المباره الثاني كان رائعا للغايه وترجم ثقه مدربه لهدف غالي هو الاهم في المباره في رأيي 

 

 في المقابل لعب ساوثهمبتون بطريقه 4-2-2 تتحول ل3-5-2 وقت امتلاك الليفر للكره في منطقه جزاؤه لتوفير ضغط عالي علي اليسون و خط دفاع الريدز وهو ما حدث فعلا وكاد يقود ساوثهامبتون للتسجيل اكثر من مره في الشوط الاول لولا تألق اليسون وتصديه لما يزيد عن 4 اهداف ،بينما كانت خطوره الليفر فقط من كره عشوائيه من تشامبرلين واخري مهاريه من فيرمينيو تصدي لهما مكارثي ببراعه

 

 

حسب الإحصائيات فإن مهاجم ساوثهامبتون اينجز لمس الكره 6 مرات داخل منطقه الجزاء قي اول شوط فقط ولم يخسر اي كره مما يوضح ان فان دايك و جوميز واجههوا مصاكل فعليه في الشوط الاول لكن في الشوط الثاني غاب الامداد تماما

 

انتهي شوط اللقاء الاول بالتعادل سلبيا بعد ان استحوذ -للأمانه- ساوثهامبتون علي مجريات الامور طولا و عرضا واهدر اكثر من 4 فرص للتسجيل جاءت كلها عن طريق الضغط العالي من مهاجميه وعلي سبيل الدفاع نجح ساوثهامبتون في تحقيق امر هام في اول شوط وهو الحفاظ الدائم علي الكثافه العدديه في الدفاع وهو ما فشل فيه الليفر 

 

 

اما في الشوط الثاني وفي اول 3 دقائق ومع اول خطأ في دفاعات ساوثهامبتون نجح ليفربول في قلب الطاوله تماما و تسجيل اول هدف في المباره عن طريق تشامبرلين بعد تسديده رائعه تعامل معها ماكارتي بشكل سيء للغايه

 

 

بعد هدف اوكسلاد كان يفترض وجود اندفاعا اكبر من ساوثهامبتون علي دفاع الليفر الذي كان جاهزا لاستقبال حفله من الاهداف حيب اداءهم في اول شوط الا ان هذا لم يحدث واستمر ساوثهامبتون في استقبال اللعب من هجوم ليفربول الذي كان افضل كثيرا في الشوط الثاني – ربما السبب في هذا كان حاله الانهيار البدني من لاعبي ساوثهامبتون-

 

في الشوط الثاني ايضا انقلب السحر علي الساحر واعتمد ليفربول هو الاخر علي الضغط العالي ضد دفاع ساوثهامبتون ، ولأن ساوثهامبتون لا تملك اليسون نجح الضغط في ان يترجم لاهداف واضافوا الهدف الثاني عن طريق هندرسون من هجمه لم تكن لتكون لولا الضغط العالي من تشامبرلين علي وسط ملعب المنافس

 

ما بعد ال2-0 لم يكن بالغريب استحوذ ليفربول علي مجريات الامور واصاب الاحباط لاعبي ساوثهامبتون تماما حتي ان صلاح ومن هجمه من 3 لمسات فقط نجح في تسجيل الهدف الثالث في المباره من فكره نفذها ليفربول اكثر من مره خلال المباره الا انها كانت دائما ما تكون تسلل بسبب تأخر التمريره من هندرسون او تشامبرلين الا ان يبدو ان هودرسون تعلم الدرس ومرر لصلاح بشكل رائع ليخرج كل دفاع ساوثهامبتون من اللعب ويصبح وجودهم في اللعبه لمجرد المشاهده اقصد من كل هذا الشرح ان اخبرك ان هذا الهدف لم يكن عن طريق الصدفه او الارتجال لان الفكره تكررت اكثر من مره مما يعني انها من انتاج عقل يورجن كلوب

 

بعد الهدف الثالث ارتكن ساوثهامبتون للدفاع للحفاظ علي ما تبقي نن شرف كروي اما ليفربول فبدا في تسغيل وضع توفير الطاقه الفائق خاصه وان ليفربول تنتظره مباره بدنيه كبيره امام اتليتكو مدريد في ثمن نهائي دوري الابطال ، الا ان هذا لم يمنع صلاح من العوده لأضافه الهدف الرابع لتنتهي المباره لنتبجه لا تعكس اطلاقا اداء ساوثهامبتون في الشوك الاول لكنها تعكس فريقا ضعيفا علي الناحيه البدنيه انهار بعد 45 دقيقه فقط

 

 

 

أما عن رجل المباره ففي رائي هو رقميا محمد صلاح اما علي سبيل رائي الفني فأن هذا الانتصار ما كان ليكون لولا تألق اليسون الكبير في الشوط الاول

اترك تعليقاً