آخر الأخباراخبار افريقية

اليوم.. ذكرى رحيل يوسف بلخوجة في ديربى كازابلانكا

توفي مدافع فريق الوداد الرياضي سابقا يوسف بلخوجة ، في مثل هذا اليوم 29 سبتمبر سنة 2001، بسبب سكتة قلبية داخل ارضية ملعب محمد الخامس.

في مباراة الديربي ضد الرجاء برسم نصف نهائي كأس العرش .

سقط بلخوجة قبل تنفيذ ضربة زاوية للرجاء في الدقيقة 35′ ، كانت سقطة مفاجئة حمل على إثرها خارج الملعب و إستُؤنفت المباراة.

بعد ذلك حيث فاز الوداد بهدف لصفر سجله اللاعب بدر القادوري في الاشواط الاضافية و تأهل الفريق الاحمر للنهائي.

و في الوقت الذي يحتفل فيه اللاعبين و الجماهير بالانتصار

جاء الخبر الذي صدم الجميع و هو ” وفاة يوسف بلخوجة ” ، اللاعب توفي اثر سكتة قلبية و قميص الوداد على صدره في سن مبكرة ( 26 سنة ).

من هو يوسف بلخوجة شهيد الملاعب المغربية ؟

ينحدر يوسف بلخوجة من مدينة القنيطرة، ولد سنة 1976،

وما إن استقام عوده حتى انخرط كبقية أقرانه في مداعبة الكرة بالأحياء الشعبية للمدينة.

قبل أن ينضم للفئات الصغرى للكاك، بحثا عن موقع قدم داخل فريق المدينة الأول.


اكتسب يوسف بلخوجة داخل النادي القنيطري ما افتقده في الحواري،

حيث صقل مواهبه وطور أسلوب لعبه، لكن طموحات الفتى بلخوجة كانت أكبر من جغرافية الكاك.

أعجب المدرب الوطني بادو الزاكي بموهبة هذا اللاعب، فعقد العزم على ضمه لسبورتينغ سلا، التي كان يشرف على إدارتها التقنية.

لكن انتقال بادو إلى الوداد حول وجهة بلخوجة الذي أصبح ودادي الانتماء منذ الموسم الرياضي 1999/2000،.

بعد أن تكللت المفاوضات بين الوداد والكاك بالنجاح، لينضم بلخوجة وزميله القمش إلى الفريق البيضاوي.

وما أن اندمج بلخوجة كليا مع الفريق، حتى تحول إلى قطعة غيار أساسية في دفاع الوداد،.

خاصة بعد احتراف عادل الشبوكي بالجماهيرية الليبية، ليشكل إلى جوار زميله محمد بنشريفة ثنائيا دفاعيا صارما.

هذا الحضور فتح له بوابة المنتخب إذ جاوره في مباراة الغابون بفاس قبلها في مباراة كينيا يوم 2 يونيو 2001.

حيث توفي فوق أرضية مركب محمد الخامس بـالدار البيضاء يوم 29 شتنبر 2001 أثناء إجراء مباراة بين الوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي.

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com