آخر الأخباراخبار محليةتقارير

بلوج زملكاوي.. تاريخ الزمالك مع المدربين الأجانب

استأنف

 

بلوج زملكاوي عاد اليكم من جديد لذا وجب علينا تذكيركم ان “بلوج زملكاوي” هو مساحه حره لعرض راي الكاتب ولا دخل لموقع “الاستاد ” بها وبلوج زملكاوي هو محتوي يتم فيه مناقشه قضايا تهم عشاق الفارس الابيض في الماضي و الحاضر وربما المستقبل و اليوم سنتحدث عن تاريخ الزمالك مع المدربين الاجانب الذي تولوا مهمه تدريبه منذ 199 والي اليوم. 

اتوفيستر : 

والبداية مع المدرب الالماني اوتو فيستر والذي تولي الزمالك منذ يوليو 1999 الي يونيو 2002 ليصبح بذلك المدرب الاجنبي الاكثر بقاءا مع الفارس الابيض حيث قضي ما يقرب العامان و نصف و فاز مع الزمالك ببطوله افريقيا ابطال الكؤوس و كاس مصر و الدوري المصري وحقق معه الابيض 53 فوز من اصل 81 كان مطالبا بهم الابيض و نجح ايضا في اكتشاف العديد من الاعبين من اسماعيل كوليبالي و الناشئ معتز اينو ، واعتمد مع الزمالك علي طريقه اللعب الهجوميه البحته مهملا الدفاع و مشاكله ليكن الدفاع و طرق لعبه المتعدده والغير محدده هما فقط عيوبه مع الزمالك حتي رحل بعد الخساره في السوبر الافريقي من الفريق الغاني هارتس اوف اوك. 

كابرال :

ليأتي من بعده البرازيلي كارلوس كابرال والذي تولي السفينه البيضاء موسم 2002/2003 و موسم 2004/2005 حقق خلالهم دوري الابطال مرتين و الدوري المصري و السوبر الافريقي و السوبر المحلي وحقق الفوز في 39 من اصل 53 مباره ادارها و حقق معه ايضا الزمالك جائزه النادي الافضل في العالم عن شهر فبراير 2003 حيث كان النادي الوحيد الذي حقق 7 بطولات في موسم واحد وكانت أهم مزاياه مع الزمالك أنه متطور جدا فنيا و اهتم بكل شيء في الزمالك ومعه قدم الزمالك نسخه هجومين متكامله و نسخه دفاعيه هي ربما الاروع في تاريخ الفارس الابيض . ليرحل بعدها بسبب مماطله اداره الزمالك في تجديد التعاقد معه. 

 

فينجادا :

ليأتي بعده البرتغالي نيلو فينجادا والذي قاد الزمالك من يوليو 2003 الي يوليو 2004 وحقق معه الزمالك الدوري و البطوله العربيه و السوبر المصري السعودي وفاز في 26 من 33 مباره ادارها و خسر مره واحده فقط ، وكان مدرب ممتاز جدا خططيا وربما صاحب افضل سيره ذاتيه لمدرب في تاريخ الدوري المصري وقدم معه الابيض افضل نسخه مصريه لفريق هجومي الا ان رحل بعد الحاح من نائب الرئيس مرتضي منصور بسبب طريقه لعبه الدفاعيه الممله علي الرغم من ان الزمالك معه كان الاقوي دفاعا و هجوما في الدوري و نجح في الفوز ذهابا و إيابا علي الاسماعيلي و الفوز ايابا و التعادل ذهابا مع الاهلي المنافسين المباشرين للزمالك وقتها والذين لم يرتقوا وقتها للمنافسه معه اصلا.

ليدخل بعدها الزمالك في دوامه كبيره من تغيير المدربين تعاقد فيها الزمالك مع دراجوسلاف و تيو بوكير و مانويل كاجودا و هنري ميشيل و رود كرول و رينير هولمان و ميشيل دو كاستال الا ان انتهت تلك الدوامه بالتعاقد مع حسام حسن كدربا للفريق بخروج مرتضي منصور من اداره النادي.

 

جورفان فييرا :

ومن بعدها بفتره طويله تعاقد الزمالك مع المدرب البرتغالي جورفان فييرا ، لم يفز بالبطولات لكنه نال رضا جماهير الزمالك بطريقه لعبه المميزه والقابله دوما للتطور و التصليح ، حيث كان يعتمد مع الزمالك علي طريقه لعب 4-4-1-1 والتي رغم كونها طريقه دفاعيه من الدرجه الاولي الا ان الزمالك اجاد -نوعا ما- الهجوم بها معتمدا علي اليكسس موندومو و احمد حسن و محمد ابراهيم و احمد جعفر في الهجوم ، ومن مزاياه الفنيه اهتمامه الكبير بالجانب البدني وإدارته المميزه للمباريات المحليه الا انه كان من اهم عيوبه ضعف ادارته للمباريات الافريقيه خاصه ضد الفرق المنظمه الا ان رحل بسبب خلاف مادي مع رئيس الجمعيه العموميه ممدوح عباس

باتشيكو :

ليأتي بعد ذلك البرتغالي جيمي باتشيكو والذي اعتمد مع الزمالك علي طريقه اللعب الدفاعيه الخاليه من اي مخاطر “anti foot” وتطبيق مبدا الاقل اخطاءا هو من سيفوز وليس الاكثر فرصا الا انه نجح نوعا ما مع الزمالك حيث فاز في 11 من اصل 15 مباره ادارها ولكن من اهم عيوبه استهلاكه البدني الكبير للاعبين وطريقه اللعب الممله الخاليه من الزمالك الا ان رحل لتدريب فؤيق الشباب السعودي دون اي اسباب

 

جيسفالدو فيريرا :

ليأتي من بعده البرتغالي جيسفالدو فيريرا من فبراير 2014 الي نوفمبر 2015 حيث فاز بالدوري و الكاس المحلييان و كان من أهم مزاياه قوه شخصيته و اهتمامه بالمستوي الفردي للفريق الا ان رحل بسبب رغبه رئيس النادي دون اي اسباب منطقيه واضحه

تولي جروس :

ليدخل الزمالك مره اخري في دوامه كبيره تعاقب عليه بها باكتيا وماكليش و ايناسيو و نيبوشا الا ان جاء السويسري كريستيان جروس و الذي ادار الزمالك في فتره بين يوليو 2018 الي يوليو 2019 كأول مدرب يكمل العام في ظل ولايه مرتضي منصور، حيث فاز في 31 لقاء من اصل 47 و فاز بالكونفدراليه الافريقيه و السوبر المصري السعودي ومن مزاياه قدرنه الرهيبه علي تطوير المستوي الفردي للاعبين و اهتمامه بادق تفاصيل الفريق حتي وان كانت غير فنيه و ايضا مرونته الفنيه في تغيير طرق اللعب بين الدفاع و الهجوم و من عيوبه عدم ايمانه بمبدا التدوير و رفضه لفكره اقحام الوسائل الحديثه في التدريب ليرحل بعد الفوز بالكونفراليه بعد نهايه عقده .

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com