اخبار محليةتقارير

شيكابالا طائر ضل طريقه

 

لم يكف عن التحليق منذ أن وطأت قدماه ملاعب كرة القدم يرتفع وينخفض قد تلامس اجنحته الأرض ولكن في اللحظة الأخيرة يعود شامخا محلقا هو محمود عبد الرازق شيكابلا ابن محافظة أسوان ومشجع درجة ثالثة قبل أن يكون أبيض بخطين حمر.

شيكابلا دائما ما كان هو منقذ الزمالك في عيون الشريحة الكبرى من مشجعيه أو كما يحبوا ان يلقبوا أنفسهم مشجعي عصر النكسة وهي الفترة التي كان فيها شيكابلا من وجهة نظرهم يجابه الأهلي حتى جاءت فترة الثورة وتوقف النشاط الرياضي وأصبح شيكابلا في مهب الرياح .

بعد توقف النشاط في مصر ذهب شيكابلا في رحلة إلى الخليج مع الوصل كانت موفقة نوعا ما ولكنه عاد سريعا للزمالك لتبدأ الازمات ومن هنا قرر الرحيل صوب فريق كبير في البرتغال و هو سبورتينج لشبونة ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن شيكابلا يتمرد على مسؤلي الفيرق بسبب عدم مشاركته ويعود لمصر صفر اليدين للأسماعيلي وكانت من هنا بدايات سقوط شيكابلا .

بالرغم من انه انضم لمنتخب مصر في الفترة الماضية وشارك بكأس العالم الأخيرة ولكن شيكابلا ليس شيكابلا الذي كان يبدع و يمتع نعم نفس الأسم ونفس اللمسة الجمالية للكرة ولكن بدون روح .

فهل ضل شيكابلا بالفعل طريقه أم أن كارتيرون سوف يعيد روح الطائر الشارد مرة أخرى لجسده .

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com