آخر الأخبارمقالات

غياب الزمالك القارى .. سقوط إلى الهاوية

 

 جاء إعلان الاتحاد الأفريقى لكرة القدم” كاف” اليوم عن التكهنات وحسمها ليقام السوبر الأفريقى على ملاعب الدوحة بقطر والقاصى والدانى يعلم غضب المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك ورفضه بشكل قاطع أن تطىء اقدام لاعبيه ارض الملاعب القطرية ومن هنا لابد أن نعرف أنه لا خلط بين السياسة والرياضة السياسة لها ساستها ورجالها وقيادتها والرياضة لها رموزها ولاعبيها وهناك وقائع كثيرة لهذا ولعلنا نتذكر واقعة شهيرة فى كأس العالم ١٩٩٨ بفرنسا والتى كانت تجمع الولايات المتحدة الأمريكية ومنتخب ايران والتى كان الكل يتخوف منها و وتم تبادل الدروع التذكارية وباقة الورد بين المنتخبين والتى انتهت بفوز إيران على امريكا بهدفى على دائى ومهدى فايكا وانتهت المباراة دون مشاكل تذكر وهنا لابد من فصل بين الخلافات السياسية والمشاركة الرياضية حتى لا يتعرض الزمالك بمطرقة العقوبات التى لن ترحم الزمالك وجمهوره الذى يحلم بالتتويج بدورى الأبطال الأفريقى والمشاركة فى كأس العالم للأندية فهو حلم يجدده جمهور الزمالك كل عام ويحلم أن يحققه فى العام التالى .

ومن هنا فاصرار الزمالك سوف يحرمه من المشاركة الأفريقية لمدة لاتقل عن أربع سنوات بحد أدنى عن المشاركات الأفريقية بداية من الموسم الحالى وثلاث بطولات قادمه ومن الممكن أن تستمر لسنوات أكثر واكثر الزمالك لدية شعبية كبيرة طاغية فى شمال وغرب ووسط أفريقيا ونتذكر جميعا تصريحات المدير الفنى لمنتخبات زامبيا واوين داغما المدير الفني لمنتخب جنوب افريقيا وحيدر سواليهو كوت دى فوار الذى طالبوا تشجيع للجماهير المصرية خاصة جماهير الزمالك التى تشجعها افريقيا بلا استثناء وهذه الشعبية قد بناها الزمالك فى الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضى من مدرسة اساطير اللاعبين امثال اسماعيل يوسف وأشرف قاسم وايمانويل وعبد اللطيف الدوماني  وخالد الغندور ومحمد صبرى ومدحت عبد الهادى وعبد الواحد السيد … الخ من القيم والرموز التى بنت اساطير الزمالك فى أفريقيا خلال نهاية الألفية الماضية لابد من رموز الزمالك الحقيقية التدخل قبل صدور قرار رسمى من مجلس إدارة الزمالك قد يجعل المجهول هو مستقبل القلعة البيضاء ويخيم عليه بمستقبل غير مطمئن خاصة بعد العروض القوية القوام الرئيسي للفريق امثال محمود علاء وطارق حامد وفرجانى ساسى الذى سيؤدى قرار استبعاد الزمالك لفترة لا تقل عن خمس سنوات لرحيل هؤلاء النجوم الذين يعتقدون الأمل على بطولة كأس العالم للأندية من أجل تسويقهم بشكل أفضل خاصة أنه منهم من تعدى الثلاثون ومنهم من اقترب منه.

وللحديث عن قطر واختلاط السياسة بالرياضة نتذكر جميعا مشاركة محمد صلاح نجم المنتخب المصرى الأول واحدث أبرز لاعبى العالم الان ابان مشاركته بصفوف بازل السويسرى فى دورى ابطال أوروبا قد اوقعته القرعة مع فريق مكابى تل أبيب فى المباراة التى أقيمت فى جنيف في يوليو 2013 وحدثت حينها مشادة لرفض محمد صلاح مصافحة لاعبى الكيان الصهيونى مما نتج عنه اتخاذ قرار من إدارة بازل برفض سفرهم إلى الكيان الصهيونى منعا للاحتقان وبالسؤال هنا هل رفض صلاح والننى المشاركة أمام ممثل الكيان الصهيونى بالطبع لا لانه احتراف بعيد عن المشاعر والعواطف .

وبالحديث عن قطر فالمتتخب العسكرى قد واجه المنتخب القطرى فى بطولة العالم بالصين وخسر المنتخب المصرى حينها من قطر بهدف نظيف ولم تحدث مشكلة واحدة وبالعودة للخلاف الرياضى أيضا ليس هناك ما يختلف مع قطر سياسيا أكثر من المملكة العربية السعودية ونعلم جميعا الخلاف المستمر بين كلا الدولتين ويمكن الاستشهاد بين خلاف أجهزة استقبال bien sport وأجهزة استقبال be out quatar والذى يستمر هذا الخلاف حتى الان .

وعلاوة على ذلك بطولة خليجى 24 التى تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة والتى أعلنت السعودية والبحرين والإمارات رفضهم خوض المشاركة على الأراضى القطرية إلى أن تم انتقالهم للقرار بعد ذلك وخوض المشاركة للبطولة خوفاً من العقوبات واداراكهم لمخاطر الانسحاب من البطولة .

ومن هنا لابد أن يدرك الزمالك ومجلس إدارته وجماهيره بمخاطر الانسحاب التى ستعيد الزمالك لأيام المجهول والسنين العجاف بعد أن تنفس الجماهير الصعداء بالعودة لمنصات البطولات وللزعامة الأفريقية التى افتقدها الزمالك وجمهوره لسنوات .

جمهور الزمالك لن يقبل بالانسحاب لانه غير مقتنع بالاسباب المعلنه التى ستجعل الفريق خارج الإطار الأفريقى خصوصاً مع الأضرار التى سيتكدبدها الزمالك على مستوى فريق الكرة أو سواء على المستوى الجماهيرى وفى النهاية افريقيا بكاملها باقليمها المختلفة شمال أفريقيا وشرق افريقيا وغرب أفريقيا ووبط افريقيا وجنوبها تعرف من هو الزمالك .

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com