آخر الأخباراخبار محليةتقارير

فى عيد ميلاده ال27 .. “ربيعة” رجل الأهلي التي لم تقهره الإصابات

 

“رامي هشام عبدالعزيز ربيعة” علم من أعلام مدينة القاهرة، أحد أبناء النادي الأهلي التى لم تقهره الظروف ووقف صامداً أمام الإصابات التى أطاحت به أرضاً وأبعدته عن صفوف الشياطين لأكثر من سنة.

ميلاده:

ولد رامي هشام عبدالعزيز ربيعة فى 20 مايو عام 1993 فى مدينة القاهرة ، وكان هذا التاريخ ميلاد صخرة جديدة داخل جدران النادي الأهلي خلفاً للصخرة وائل جمعة.

مسيرته المحلية:

كان ملخص مسيرة ربيعة تتلخص داخل جدران الشياطين الحمر، حيث بدأ مشواره الكروي داخل فريق ناشئ النادي الاهلي ومن ثم فريق الشباب ثم الأهلي تحت ال19 عاماً.

لينتقل بعد ذلك إلى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ، ليبدأ تدوينه للبطولات مع المارد الأحمر سواء البطولات المحلية او القارية.

حيث مر قلب دفاع المارد رامي ربيعة مع النادي الأهلي بفترات قوة وتاره اخري انكسار وعاصر العديد من المدربين مع المارد الأحمر ليستمر مع الأحمر حتى الآن.

مسيرته الإحترافية :

تتلخص مسيرة رامي ربيعة الإحترافية داخل جدران نادي سبورتنج لشبونه البرتغالي الذي انتقل له عام 2014 قادما من صفوف الشياطين ليستمر مع الفريق البرتغالي حتي عام 2015 ، وفى النهاية يستقبله جدران بيته من جديد.

مسيرته مع المنتخب الوطني:

شارك رامي ربيعة مع منتخب الشباب تحت سن ال 20، وكذلك منتخب الشباب تحت ال 23 عاما، ليصل به الأمر إلى المنتخب الأول.

وقد ضربت الإصابات اللاعب لمدة طويلة تزيد عن سنة الا ان ” أسد الغابة لم يموت” ، وانتصر ربيعة على الإنتقادات والاصابات وواصل حربه لأن وصل إلى مركزه من جديد.

وفى عامه ال 27 من عمره لم يبخل ربيعة بتعبه من أجل جدران بيته الأبدي ” النادي الأهلي ” وكان دائماً حامي المارد الأحمر سواء داخل الملعب وخارجه مدافعا عن اسم النادي الأهلي بكل نقطة من عرقه.

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com