اخبار محلية

ماذا لو .. فاز الاسماعيلي بدوري أبطال افريقيا 2003

 

ماذا لو صارت الامور بشكلها الطبيعي وانتصر الفريق الاصفر لذاته ولشعب مدينته في مباراه تاريخيه كانت من الممكن ان تغير الوضع الحالي وترسم خارطه طريق مختلفه عن ماحدث !!؟؟
ولكن كعادتها الحياه انتصر الشر واصحاب النفوذ والمال علي احلام البسطاء

– بعد ان فاز الاسماعيلي ببطولة 2002 استطاع ان يحافظ علي قوامه الاساسي ولعب بطولة افريقيا العام اللذي يليه و لو فاز الاسماعيلي بهذه البطولة لاستطاع الحفاظ علي انطلاقته المثيره في الألفية الجديدة بعد ان حقق لقب دوري و كاس ، لو لم يفرط الأسماعيلي في لاعبيه لاستطاع ان يحقق المزيد من البطولات و لكن كان للقدر و اتحاد الكرة رأي آخر ،حيث لم يقف اتحاد الكرة بجانب الاسماعيلي مثلما يفعل مع اندية العاصمة و تعرض الاسماعيلي لسرقة القرن و خسر بطولة افريقيا و عاشت الاسماعيليه حين ذلك حالة من الحزن الشديد.
دعونا نتطرق الي هذه الفترة ونروي لكم تفاصيل ما حدث.

وصل الاسماعيلي برازيل افريقيا و اول فريق مصري يحصل علي دوري ابطال افريقيا الي المباراة النهائية عام 2003 ولكن ولأنه ليس فريق يدعمه النظام ، ف قد فقد الاسماعيلي اهم لاعبان لديه و هما حسني عبدربه و احمد فتحي حينما قام حسن شحاته بضمهم الي منتخب الشباب .

وقام الإسماعيلي بمحاولات كبيرة لعودة النجمين ليلعبوا مباراة الذهاب الا انه اصر حسن شحاته في عدم التخلي عنهم ، ليغيب افضل لاعبي الاسماعيلي عن المباراة بالإضافة إلى سيد معوض و محمد يونس ومحمد محسن أبو جريشة للإيقاف.

وفي ظل هذه الظروف خسر الإسماعيلي في مباراة الذهاب خسارة صعبة بهدفين للاشئ .

مباراة العودة

دخل الإسماعيلى المباراة بعد ان عاد أحمد فتحي وحسنى عبدربه إلى القاهرة قبل 72 ساعة من المباراة بالإضافة إلى محمد محسن أبو جريشة.

تشكيل الاسماعيلي في المباراة

محمد صبحي

الدفاع : اسلام الشاطر ، عمرو فهيم ، المعتصم سالم ، عماد النحاس ، سيد معوض

خط الوسط : أحمد فتحي ، حسنى عبد ربه ، محمد حمص

الهجوم : عبد الرحمن تراروى ، محمد محسن أبو جريشة

قام الاسماعيلي بالسيطرة علي مجريات الشوط الأول بعد ان سجل حسني عبدربه الهدف الاول من ركلة جزاء و رفض الحكم احتساب ركلة جزاء اخري صحيحة آنذاك.

في الشوط الثاني قام لاعبي فريق انيمبا بتضييع الوقت و افتعال المشاكل و التحايل علي حكم اللقاء الذي تساهل معهم لينتهي اللقاء بفوز الاسماعيلي بهدف و لكن خسر اللقب ، لتعم الفوضي في ارجاء استاد الاسماعيلي بطريقة غير مسبوقة مما ادي الي فرض عقوبات علي الدراويش بعد ذلك.

اترك تعليقاً