اخبار عالميةتقارير

محمد صلاح وساديو ماني من البداية الصعبة إلى النهاية السعيدة

خرج الثنائي للنور وراء كل واحد منهم سر ومعاناة وشغف وطموح، حولو كل شئ ليصبح الثنائي ليس الأفضل في إفريقيا في حسب بل الأفضل في أوروبا، تحولت المعاناة إلى خطف قلوب جماهير الأنفيلد.

 

تسرد والدة ماني قصته والده رفض مارسته لكرة القدم، في الصباح لم نجده رحل وترك المنزل تفاجئنا به في أوروبا، لاعب رحل وراء حلمه وجعل من عارضه في البداية وهم الأهل، الأن جعل كل أفريقي يفتخر به ويصفق له مما يقدم من إبداع وامتاع ليطرب المشاهد.

 

سرد قصته بنفسه صلاح وخلف نجاحه يوجد معاناه أيضا حولها لأفضل لاعب في إفريقيا وثالث لاعبى العالم، صلاح فخر كل عربي ومسلم، مفتاح النجاح منبع الطموح للأطفال، اثبت فكرة أن الإحتراف يعتمد اكتر على العقلية والالتزام أكثر من المهارة، وخاصة يوجد في تاريخ مصر من هو أمهر منه ولكن في الإصرار والطموح والالتزام يسبقهم صلاح بقرون عديدة.

 

حول الثنائي طموح طفل إلى حقيقة رجال وأصبحو الأفضل في أوروبا، يتنافسون داخل فريق واحد و الفائز الأكبر جمهور ليفربول، من يمتلك محمد صلاح و ساديو ماني عليه أن يجلس و يحسب كم من لقب سيدخل خزينة ناديه.

اترك تعليقاً