آخر الأخباراخبار محليةتقارير

مذبحة بورسعيد.. ما هو دور الدولة لحل تلك الأزمة وإنهائها تمامًا

 

منذ 8 سنوات حلت على الكرة المصرية نكسة حقيقية، بعد فقدان 74 شهيد من الشباب ومئات المصابين، في مباراة كرة قدم بين الأهلي والمصري، وهي أكبر كارثة في تاريخ الرياضة المصرية.

حيث كان يلعب الأهلي مع نظيره المصري البورسعيدي على ملعب الأخير في الدوري المصري وكانت المباراة لصالح المصري بثلاثة أهداف لهدف.

وحتى الأن حُرم المصري من خوض أي مباراة له على ملعبه ووسط جمهورة، على الرغم من جميع المحاولات لإعادة مباريات الفريق البورسعيدي إلى ملعبه.

بجانب حالة الكره بين جماهير الأهلي والمصري، واعتبرت جماهير الأهلي أن جماهير بورسعيد “خونه ومثل اليهود” على حد قولهم، ولا يزال هناك مشاحنات بين الجماهيرين حتى هذه اللحظة.

كيف تتصرف الدولة لحل تلك الأزمة ووقف الكره بين تلك الجماهير، وإعادة المصري للعب داخل أرضة ووسط جماهيرة، وهل عودة الجماهير للمباريات ستنشئ مذبحة جديدة، في ظل مشاحنه الجماهير.

ويجب على الدولة أن تقوم بدورها السيادي لحل الأزمة التي تزداد بين الجمهورين والتوصل إلي حلول لتجنب مذبحة أخرى

اترك تعليقاً