آخر الأخبارمقالات

مهندس الصفقات وإتصالات بيبو أكذوبة إعلامية أكدها نجوم الأهلي الكبار

 

جاء قرار رمضان صبحي لاعب نادي هيدرسفيلد الإنجليزي والمعار للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي برفض العرض المالي المقدم له من ناديه الذي

تربى به مفضلا العرض الذي تقدم به نادي بيراميدز لضمه مقابل مبلغ يقترب من 100 مليون جنيه للاعب بالإضافة للقيمة المالية التي سيتقاضاها ناديه

الإنجليزي ليعيد سيناريو حدث منذ فترة بتوقيع عبد الله السعيد لنادي الزمالك مقابل 40 مليون جنيه وبعدها رحيله لأهلي جدة ثم العودة لبيراميدز وإنتقال

أحمد فتحي مؤخرا لبيراميدز أيضا ليفتح الباب أمام فزاعة كبرى من صناعة الإعلام بأن الأهلي هو حلم الجميع وتجاهل أن الماديات فقط هي ما يبحث عنه

اللاعبين وأن اللعب للفريق الأحمر كان فقط للقيمة المالية وليس كما يتردد.

فشل النادي الأهلي في الصفقات خلال الفترة الأخيرة أمام الزمالك وبيراميدز يفتح الباب أمام أكذوبة صنعها الإعلام الأحمر تسمى مهندس الصفقات عدلي القيعي

الذي ينجح في جلب أي صفقة للنادي الأهلي وتناسى الجميع أن نجاح القيعي كان فقط لوجود ميزانية

مفتوحة من وكالة الأهرام للإعلان تحت يده للتعاقد مع نجوم كرة القدم ومنحهم مقابل مادي رهيب وكذلك

عقود إعلانية وهذا ما حدث في فترة رئاسة حسن حمدي للقلعة الحمراء.

ويأتي فشل النادي الأهلي في التجديد لنجوم كبار بحجم عبد الله السعيد وأحمد فتحي وعدم الحفاظ

على رمضان صبحي في عهد رئاسة محمود الخطيب ليفتح باب جدل واسع لما كان يردده الجميع أن اللاعب

يوقع للأهلي أو يجدد بمجرد تلقيه إتصال هاتفي من بيبو وهو الأمر الذي حدث مؤخرا بفشل الأهلي في

التعاقد مع جاكسون موليكا لاعب مازيمبي الكونغولي والذي تلقى عروض من الفريق الأحمر بل وأن الخطيب ذاته تحدث مع اللاعب ورئيس النادي ولكن رفض

اللاعب عرض الأحمر مفضلا الإحتراف الأوروبي وما أثار الأمر أن اللاعب ظهر في إحدى التدريبات الخاصة به بتيشرت نادي الزمالك.

جاء الفشل المتتالي من إدارة النادي الأهلي في التجديد للنجوم وحتى لا يحدث هجوم من الجماهير

جعلهم يتجهون لدفع مبالغ مالية كبيرة في الصفقات أهمها القيمة المالية الكبرى في صفقة حسين الشحات

التي إقتربت من 150 مليون جنيه أو عروض الإعارة لرمضان صبحي من ناديه الإنجليزي بقيمة مالية فاقت

قيمة بيعه لستوك سيتي وأيضا إتجاههم للباب الخلفي بإجبار لاعبي الأندية المنافسة على الهروب والعودة للنادي الأحمر مثلما حدث مع محمود كهربا لاعب

الزمالك السابق.

وما يثير إستياء الجميع من متابعي كرة القدم هو إتجاه النادي الأهلي إلى إصدار بيانات ضد اللاعبين الكبار

الذين يفشل في التجديد لهم لإعتبار اللاعبين هم من تمردو على النادي ولا يظهرون فشل النادي في التفاوض مع هؤلاء اللاعبين والتجديد لهم.

هذه الأمور فتحت الباب أمام أكذوبة مهندس الصفقات وإتصالات الخطيب باللاعبين وأيضا من اللاعب القادم الذي سيرفض عروض الأهلي بالتجديد وتفضيل العقود

التي تنهال عليهم من أندية أخرى مقابل قيمة مالية أكبر مما يتقاضاه هؤلاء اللاعبين من ناديهم.

الفترة القادمة ستفتح الباب أمام أزمات كبرى سواء في التجديد أو التعلقدات التي سيجريها الفريق الأحمر

لأن الجماهير لن تقبل بما حدث من رحيل اللاعبين الكبار وفشل الإدارة في التجديد لهم ولا قبول سوى بنجوم كبار على نفس مستوى الراحلين وأفضل.

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com