اخبار عالمية

ميركاتو الإستاد .. سالزبورغ دجاجة تبيض ذهبا ً للكبار

مع إقتراب شهر يناير وإشتعال الصفقات بين الأندية الراغبة لضم لاعبين جدد يأتي هناك نادي يسمي ريد بول سالزبورغ يعتبر دجاجة تبيض ذهبا للأندية العالمية.

يعد ريد بول سالزبورغ هو الإسم الثاني للنادي النمساوي بعد أن كان إسمه أوستريا سالزبورغ منذ عام 1933 حتي 2005 إلي أن حازت عليه شركة ريد بول العالمية للمشروبات وتم تغيير إسمه لريد بول سالزبورغ.

قدم نادي ريد بول سالزبورغ أداء مميز في دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا وخرج من الباب الكبير للدوري الأوروبي بعد ليفربول ونابولي.

وبالأداء الرائع لهم كان برز أكثر من لاعب في الفريق منهم الياباني ميانمينو والنرويجي هالاند والزامبي باتسون داكا والمجري دومينيك سزوبوسزلاي.

وجاءت بداية إنتقال لاعبي سالزبورغ للكبار بضم ليفربول للياباني تاكومي ميانمينو لتدعيم الفريق.

والدور يأتي الآن علي مانشستر يونايتد الذي إقترب من النرويجي إيرلينج هالاند وعرض اليونايتد مبلغ 200 ألف إسترليني علي الشاب الصغير.

ويحاول بروسيا دورتموند أيضا في دعم صفوفه من سالزبورغ بضم المجري دومينيك سزوبوسزلاي.

فمن سيكون عليه الدور من الكبار للإستفادة من لاعبي سالزبورغ خلال الفترة القادمة.

اترك تعليقاً