اخبار محلية

نزيف نقاط مستمر والجمهور هو من يدفع الثمن

يدخل الزمالك حالة من الحزن على فقد النقاط في بداية هي الأسوأ للزمالك منذ 2015، نقاط تنزف مع ميتشو والآن مع الفرنسي باتريس كارتيرون حالة معايرة عن زمالك جروس.

دخل الزمالك العام الماضي بقوة والسر في المدرب صاحب الشخصية القوية، و الأسلوب العالي، زمالك مرعب لمغطم الفرق كان يهدر بالخمس أهداف غير الأهداف المسجلة.

يندب حظه المشجع الزملكاوي على مدير فني واعي وقادر على إخراج ما بداخل كل لاعب في النادي، ما بين فريق وضع الابتسامة على وجه بمدرب لديه فكر، وفريق وضع الحزن عليه.

ما يحدث في الزمالك يثبت مقولة المدرب أهم من اللاعب، وجود لاعب عالي المستوى بدون فكر تدريبي يجعله منخفض الأداء وهذا ما يحدث مع فرجاني ساسي، من أفضل لاعب في مصر إلى اسوء لاعب في مصر.

تحول غريب في اسكواد الفريق من روح عالية و غزارة هجومية إلى استسلام في الملعب وضعف هجومي كبير يقلل من فرص الفوز، والمدرب يقف وما باليد حيلة.

تحول كبير والسر في مدير فني كفء وهو السويسري جروس ورحيله أتى بنكسة وخاصة على المشجع الذي يدفع الثمن ودائماً يكون غالي، كان الله في عون كل منتمي للقلعة البيضاء.

اترك تعليقاً

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com