الرئيسيةاخبار عالميةميلان يجد ضالته في بوتشيتينو توتنهام
اخبار عالميةتقارير

ميلان يجد ضالته في بوتشيتينو توتنهام

بوكيتينيو

جاء إعلان فريق توتنهام الإنجليزي بالأمس عن رحيل مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو بعد النتائج السلبية للفريق اللندني التي جعلته يقبع في المركز الرابع عشر من الدوري الإنجليزي الأمر الذي لم تعتاد عليه جماهير السبيرز خلال الأعوام الأخيرة .

تولي بوتشيتينو القيادة الفنية لتوتنهام قادما من ساوثهامبيتون في عام 2014 وفي يده مشروع لتطوير الكرة بالنادي من أجل وضع الفريق في الخمسة الكبار داخل انجلترا وهو ما قد حدث بالفعل .

في أول مواسمه مع السبيرز حصل الفريق علي امركز الخامس بالدوري بالإضافة إلي وصوله للمباراة النهائية بكأس الإتحاد الإنجليزي .

واحتل توتنهام في موسم 2015/2016 المركز الثالث ، وفي موسم 2016/2017 احتل المركز الثاني ، بينما احتل المركز الثال في موسم 2017/2018 ، وأخيرا احتل المركز الرابع في الموسم الماضي 2018/2019 .

بالإضافة إلي وصوله للمباراة النهائية بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي 2019 أمام مواطنه ليفربول قبل أن يخسر المباراة بهدفين دون رد .

مما يعي أن مسيرة بوتشيتينو مع السبيرز كانت ناجحة علي كل المقاييس خاصة في اعتماده علي لاعبيه دون جلب صفقات تكبد النادي ملايين الدولارات ، الأمر الذي أدهش الجميع خلال الموسم الأخيرة نظرا لعدم استقطاب توتهام لأسماء كبيرة علي مستوي الساحة المستديرة ، بل عمل المدرب الأرجنتيني علي صنع لاعبيه وبيعهم بمبالغ باهظة الثمن ليستفيد النادي من قيمة بيعهم وعلي سبيل المثال انتقال الويلزي جاريث بيل إلي ريال مدريد الإسبانيفي صفقة تخطت ال100 مليون يورو .

وبعد نجاحات بوتشي مع توتنهام وجاء وقت الرحيل بدأ الجميع يرشح المدرب الشاب صاحب ال47 عاما لقيادة العملاق الإيطالي اي سي ميلان الغائب تماما عن الصورة الأوروبية والمحلية في السنوات الأخيرة بعد أن كان واحدا من كبار الأندية في العالم بل كان هو أكبرهم بتاريخه وانجازاته التي تتحدث عنه دائما .

و ميلان الآن في حالة يرثي لها القلب وتدمع لها الأعين بعد اختفائه التام هن منصات التتويج خلال السنوات الأخيرة وتعاقب المدربين وأنصاف اللاعبين علي حمل شعار الفريق .

فهل ستتحرك إدارة الميلان وتفعل شيئاً صحيحاً لها في صالح النادي والجماهير أم سيظل ميلان كما هو يعيش علي ذكريات الماضي البعيد ؟

اترك تعليقاً