البلجيكي لوكاكو يحتفل بعيد ميلاده ال27

نشأ في الكونغو ورحل مع أهله إلى أوروبا من أجل لقمة العيش، جده أثر في حياته و لكنه توفي قبل رؤيته نجم كبير، مثلَ بلجيكا في المنتخبات وشارك معهم المونديال.

عرفه الناس مع تشلسي لم يعجب به السيبشيال وان “جوزيه مورينيو” وقام بإرساله أعارة إلى إيفرتون ومن هنا بدء تدمير الشباك و أصبحت صوره على مجلدات الصحافة، من ثم رحل إلى الشياطين الحمر “مانشستريونايتد” لم يلقى نفسه هناك.

رحل إلى إيطاليا ليلعب تحت قيادة أنطونيو كونتي في أنتر ميلان ويبدأ بصناعة فصل جديد في حياته الكروية مع الازرق و الأسود، سجل أهداف عديدة وصنع تمريرات رائعة.

في اليوم هذا يكمل الدبابة البلجيكية لوكاكو سبعة و عشرون عاماً.

اترك تعليقاً

Next Post

الاتحاد الكونغولي يلغي الدوري.. ويتوج مازيمبي باللقب

   قرر الاتحاد الكونغولى لكرة القدم الغاء مسابقه الدورى بسبب تفشى مرض كورونا فى البلاد واعتماد فوز مازيمبى بالدورى ، قد توقف الدورى فى مارس الماضى بناء على قرار من حكومه البلاد هناك ، وقد توقفت المسابقه قبل 7 جولات من النهايه . وكان متصدر المسابقه مازيمبى برصيد 53 نقطه […]

Subscribe US Now