الرئيسيةتقاريرفضيحة مارسيليا التي مهدت الطريق لأول لقب اوروبي
تقارير

فضيحة مارسيليا التي مهدت الطريق لأول لقب اوروبي

 

27 عاما مرت على واحدة من أكبر فضائح كرة القدم عبر التاريخ كان الغرض من ورائها هو التتويج بدوري أبطال أوروبا

لا يعلم الكثيرون أن خلف هذا الإنجاز الذي يفتخر به جمهور مارسيليا لأنه الوحيد في المسابقة لفريق فرنسي

فضيحة مدوية حكم على إثرها بالسجن لعدد من المسؤولين واللاعبين

فضيحة هزت أرجاء البيت الكروي الفرنسي وكذلك الأوروبي على إثرها تم إقرار هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية

وحرمانه من دفاعه عن لقبه في دوري الأبطال تحولت هذه القصة إلى فيلم سينمائي فسيكون بطلها الأول هو بيرنارد تابييه،

رجل الأعمال والسياسي والوزير آنذاك  وأيضا مالك شركة أديداس وكذلك نادي مارسيليا .

ميسي يواصل تحطيم الأرقام القياسية رغم خسارة الليجا

في 12 أبريل 1986 أصبح بيرنارد تابي رئيسا لمارسيليا وكان من أغنى رجال الاعمال وأكثرهم سلطة في فرنسا

على الفور نجح الفريق في تدشين صفقات قوية مثل التعاقد مع كارل هاينز فورستر

وآلان جيريس و جان بيير بابين وإنزو فرانشيسكولي وعبيدي بيليه وديدييه ديشامب وباسيلي بولي ومارسيل ديسايليو رودي فولر وإيريك كانتونا

مع بعض المدبين الكبار مثل فرانز بكنباور وجيرار جيلي وريموند جوتالز مارسيليا إكتسح فرنسا بين عامي 1989 و 1992

حيث حقق الفريق أربعة ألقاب في الدوري على التوالي وحقق كأس فرنسا وخسر بصعوبة نهائي دوري أبطال أوروبا 1991

أمام ريد ستار الصربي بركلات جزاء وكان ينقصه فقط الفوز بدوري أبطال أوروبا .

نأتي لموسم الكارثة1993_1994 مارسيليا يواجه الميلان …الفريقان في قمة مجدهما

مارسيليا ينافس باريس سان جيرمان بقوة على لقب الدوري ..باريس وقتها كان قويا بحضرة راي وجوج وايا

قبل نهائي أوروبا سوياجه مارسيليا فريق فالنسيان …تابي رئيس مارسيليا

يخشى أن يتعرض نجومه للإصابة فيقرر اللجوء للرزيلة الأكبر طلب من جان جاك إديلييه لاعب الفريقأن

يعرض رشوة على لاعبي فالنسييان لتفويت المباراة خاصة وإن أديليه كان يلعب قبلها في فالنسيانإديليه

تحدث بالفعل مع ثلاثة من لاعبي فالنسيان وهم جاك جلازمان وبوروتشاجا بطل العالم 1986 مع مارادونا والأرجنتين وكريستوف روبريرت .

7_جلازمان رفض وقتها وهو من كشف الفضيحة ….وافق بوروتشاجا

لكنه لم يتقاضي أموال وروبيرت هو من قبل بالرشوة وبالفعل فاز مارسيليا بهدف وبعدها حقق مارسيليا اللقب الأوروبي بهدف باسيل بولي الشهير .

فجأة جلازمان ذهب للشرطة وأخبرهم بالواقعة ليتم القبض على برنارد تابي رئيس مارسيليا

الفضيحة لم تتوقف عند ذلك تم اتهامهم بتناوله المنشطات قبل مباراة الميلان

وحتى الآن لم يتم سحب دوري أبطال أوروبا تم تهبيط مارسيليا وقتها

على الفور رحل عبيدي بيليه ومارسيل ديسايي وبوكسيتش ولكن بقي ديشامب في دوري الدرجة الثانية مع مارسيليا

الميلان لعب بدلا من مارسيليا في السوبر الأوروبي وكأس الإنتركونتينتال وكافئت السماء بعدها الميلان ليسحق برشلونة في نهائي دوري أبطال اوروبا 1994

برباعية على الرغم من إن برشلونة وقتها كان فريق الأحلام بقيادة المدرب العظيم كرويف وروماريو وستويشكوف

بل إن مارسيل دوسايي لعب مع الميلان وحقق اللقب حينها .

مارسيليا ظل موسمين في دوري الدرجة الثانية جلازمان لاعب فالنسيان الذي كشف الفضيحة حصل من الفيفا 1995 على جائزة اللعب النظيف

الغريب إن رودي فولر لاعب مارسيليا أكد بأن كل لاعبين مارسيليا تناولوا المنشطات قبل النهائي

وأن اللاعبين وقفوا كالطابور في غرفة الملابس قبل المباراة لأخذ جرعة منشطات

ولكنه رفض تابي رئيس مارسيليا تم الحكم عليه بالسجن لمدة سنتين وخرج في 1997

وفي عام 2007 ترشح للإنتخابات الرئاسية مع “يكولا ساركوزي

لكنه خسرها بالنهاية بسبب هذه الفضيحة من العجائب إن صوفيا تابيي ابنه بيرنارد تابي مغنية فرنسية

أحييت حفل مرور 20 عاما على الفوز في دوري الأبطال.

اترك تعليقاً