الرئيسيةتقاريرباتيستوتا بداية و تألق في الأرجنتين إلى الشهرة في إيطاليا حتى الاعتزال 
تقارير

باتيستوتا بداية و تألق في الأرجنتين إلى الشهرة في إيطاليا حتى الاعتزال 

 

ولد ‏غابرييل عمر باتيستوتا في 1 فبراير 1969 في أفيلانيدا لعائلة فقيرة

باتيستوتا
باتيستوتا

وكان يهوى كرة السلة ويتمنى أن يصبح لاعباً فيها لكن سرعان ما تغيرت ميوله

 

وبدأت تتجه أحلامه لكرة القدم وخاصة بعد فوز الأرجنتين بكأس العالم 1978

بدايته الكروية

‏في عام 1988 لعب باتيستوتا أول مباراة له مع فريق نيولز أولد بويز

 

ولعب معهم 24 مباراة وسجل 7 أهداف فقط ووصل معهم نهائي الكوبا ليبرتادوريس وخسروا

 

‏قدم نفسه بشكل جيد لكن  المشاكل لم تدعه فقد واجهته مشاكل مادية وتوقف عن الدراسة

 

التي كان يمجدها والداه واضطر أن يعمل ‏وفي عام 1989 رحل للبوينس آيريس

 

حيث لعب للريفر بليت رغم أنه كان مشجع للبوكا فـ لعب معهم

 

تحت قيادة بطل العالم 78 المدرب الأرجنتيني دانيلي باساريلا فشارك في 21 مباراة وسجل 17 هدف

 

‏لكن باتيستوتا قتلته عتمة الدكة فـ التجاهل المتكرر من باساريلا جعل باتي يقرر الرحيل وإلى أين؟

 

إلى المكان الذي ينتمي له قلبه بوكا جونيورز ‏انتقل باتي عام 1990 إلى البوكا

 

ولكن واجه العديد من الصعوبات في البداية مع أوزفالدو بوتينتي فكان يلعب كـ مهاجم ثاني “خارج البوكس”

تألقه مع أوسكار تاباريز

إلى أن جاء المدرب أوسكار تاباريز الذي جعله ” في البوكس ” واستغل موهبته ونقاط قوته

 

فكانت نتيجة ذلك أهدافاً تمزق شباك الخصوم ‏سجل وقتها 13 هدف وأنهى موسمه هدافاً للدوري

 

ليصبح معشوق جماهير البوكا ‏وفي صيف 1991 تألق باتيستوتا مع منتخبه في بطولة كوبا امريكا

 

وحقق لهم اللقب وكان هدّاف البطولة بـ 6 أهداف ولقب حينها بـ ” باتيغول” لكثرة أهدافه

 

‏وبعد التألق اللافت مع البوكا والتانغو حصل باتي على تذكرة من بوينس آيريس إلى فلورنسا

 

حيث تعاقد معه الفيولا عام 91 ليبدأ باتي رحلته في الدوري الأقوى

 

والأمتع آنذاك حيث يتواجد الأساطير ‏في أول موسم له سجل 14 هدفاً

 

وفي الموسم التالي ظهرت العديد من المشاكل مما تسبب في سقوط فيورنتينا لـ سيريا B ‏بعد هبوط الفيولا

 

الكل يترقب الكل ينتظر خروج باتيستوتا الأندية الكبرى تقدم عروضها تريد التعاقد معه

 

باتيستوتا يخرج للإعلام ويؤكد

“أنا باقي مع الفيولا” ‏كان وفياً للفيولا لم يتخلى عنهم في الوقت الذي كان لديه فرصة للإنتقال لأحد أندية اوروبا الكبرى

 

سجل 16 هدف وأعادهم من جديد لـ سيريا A

 

‏9 سنوات مع الفيولا قدّم فيها أطول وأفضل سنوات مسيرته سجل معهم 168 هدف في الدوري

 

و200 هدف في جميع المسابقات ليكتب اسمه كـ: “أعظم لاعب في تاريخ فيورنتينا”

رصاصة لاتخطئ الهدف

‏سفّاح اختبأ في شوارع فلورنسا الجميلة واتخذ من الأرتيميو فرانكي ساحة لجرائمه

 

فكان مجرم لا يعرف الرحمة ورصاصاته لا تخطئ الهدف ‏خلال سنواته مع الفيولا

 

شكل مع البرتغالي روي كوستا ثنائي قوي ومثالي “باتيستوتا ” كنت سأفوز بالكرة الذهبية إذا لعبت في نادٍ كبير

ولكن بقيت في فيورنتينا لأنني كنت أحب هذا النادي باتيستوتا :

 

البقاء في صفوف فيورنتينا لـ 9 سنوات كان أفضل قرار اتخذته في مسيرتي

 

‏في عام 2000 انتقل باتيستوتا للعاصمة ليرتدي شعار روما

 

‏مرّ فيورنتينا بضائقة مالية وعرض روما وقتها أكثر من 20 مليون يورو

 

لأجل باتيستوتا فقرر الرحيل لإنقاذ النادي الذي يحب وأيضا لتحقيق حلمه بالاسكوديتو

 

‏كابيلو :

احضروا لي باتيستوتا وسأحقق الدوري!” جاء باتيستوتا وحقق روما معه الاسكوديتو الثالث في تاريخه

 

وكأس السوبر الإيطالي 2001 ‏بعد الثنائية الذهبية مع روي كوستا في الفيولا شكل باتي ثنائية رائعة مع ملك روما توتي

 

‏بعد تلك السنوات الطويلة التي قضاها مع الفيولا شاءت الأقدار أن يسجل باتيغول هذا الهدف الرائع

 

في شباك الفريق الذي كان يحبه ليحتفل كابيلو والجميع ويبكي باتيستوتا

 

‏لعب باتي مع روما 83 مباراة سجل خلالها 33 هدف ‏في عام 2003 انتقل لنادي الانتر ولعب معهم 12 مباراة

 

وسجل هدفين فقط ‏وانتقل بعدها لنادي العربي القطري ولعب معهم 18 مباراة

 

وسجل 25 هدف في موسمه الأول وفي الموسم الثاني لم يلعب كثيراً بسبب الإصابة!

إعتزاله

‏اعتزل باتيستوتا 2005 بعد مسيرة حافلة بالإنجازات أبرزها مع منتخب بلاده كوبا امريكا 1991 و 1993

 

وكأس القارات 1992 مع روما الدوري وكأس السوبر 2001 ‏هناك في الأرجنتين يقولون ماردونا جلب لنا كأس العالم

 

وباتيستوتا جلب لنا الكوبا ‏باتيستوتا هو اللاعب الوحيد الذي سجل هاتريك في نسختين مختلفتين من المونديال

باتيستوتا
باتيستوتا

‏في النهاية : ماذا لو لعب باتيستوتا في أحد اندية اوروبا الكبرى كيف ستكون مسيرته وأرقامه؟ وكم كرة ذهبية سيحقق؟

اترك تعليقاً