الرئيسيةتقاريرذاكرة المونديال من ملعب الفيلودروم في مارسيليا 1998
تقارير

ذاكرة المونديال من ملعب الفيلودروم في مارسيليا 1998

أحد أمتع اهداف في تاريخ كأس العالم هدف دينيس بيركامب ف اللحظات الأخيرة من مباراة هولندا والأرجنتين

من كأس العالم 1998 مباراة من أمتع مباريات كأس العالم هولندا كانت تسعي لتعويض خسارة نهائي كأس العالم

عام 1978 ف الأرجنتين وهو خسارة ثاني نهائي علي التوالي .

ذكريات.. المنتخب المصري يخسر من السعودية بخمسة أهداف في كأس القارات

المنتخبان يملكان لاعبين من أفضل لاعبي العالم في ذلك بينما الارجنين كانت تمتك روا حارس مايوركا الكبير

وكذلك ايالا المدافع الاسطوي للارجنتين وفيرون وسيميوني وزانيتي واورتبجا وكريسبو وباتيستوتا وكلاوديو لوبيز

فكان المنتخب الهولندي يمتلك فاندر سار حالحارس التاريخي والمدافع ياب ستام وفرانك ديبور

وايضا سيدورف وايدجر ديفيدز صاحب النظارة الشهيره وفليب كوكو ومارك اوفر مارس ودينيس بيركامب وباتريك كلايفرت .

هولندا كانت الأخطر وبالفعل سجلت هدف جميل جداً من تمريرة ساحرة لبيركامب مهاجم أرسنال الإنجليزي حينها

إلى المهاجم الذي لا يُضيع الفرص السانحة أمامه باتريك كلويفيرت معلناً هدف الأسبقية للطواحين

في الدقيقة الـ 12 من عمر اللقاء لم ينتظر المنتخب الأرجنتيني كثيراً حتى يعادل الكفة،

ففي الدقيقة الـ 17 إستلم خوان فيرون متوسط ميدان منتخب االتانغو الكرة ليمررها إلى كلاوديو لوبيز

ليكون وجهاً بوجه مع الحارس إيدوين فان دير سار موضعاً الكرة بين قدمية لتتهادى إلى شباكه لتعود المباراة الى نقطة البداية من جديد .

بعد هدفي الشوط الأول هدأ اللقاء نسبياً على فترات وفترات أخرى تكون المعركة الأوروبية اللاتينية حامية الوطيس

لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب.

في الشوط الثاني بدأ المنتخبان وعينيهما على نصف نهائي المونديال المستعصي على منتخب الهولندي

منذ أن وصل إلى نهائي مونديال الأرجنتين 78 و لمحو ذاكرة الخروج من دور الـ 8 في مونديال أميركا 1994 من جانب منتخب التانغو.

ووصل المنتخب الأرجنتيني كثيراً إلى مرمى فان دير سار لكن دون جدوى تارة وتارة أخرى

ليحصل المنتخب الأرجنتيني على ركلة جزاء عن طريق أورتيغا الذي لجأ للتمثيل لبعض الأحيان

في مرة منها تكاد أن تكون عرقلة صحيحة لم يحتسب الحكم المكسيكي بيريزيو كارتر

ليذهب إليه سار لتعنيفه ولا يجد أورتيغا إلا أن نطح الحارس العملاق في لقطة رآها حكم اللقاء ليشهر البطاقة الحمراء لصاحب الرقم 10.

بعد طرد أرييل أورتيغا بدقيقتين الدقيقه 89 والجميع يستعد لوقت إضافي

وكلا المدربين يجهز تعليماته قبل اعلان الحكم صافرته هيدنيك من جانب هولندا وبارساريلا من جانب الارجنتين

لكن تمريره من آخر الملعب من المدافع فرانع ديبور تجتاز مساحه كبيره من أرضية الملعب داخل منطقه الجزاء

يروضها بيركامب ومن زاويه صعبه وبلعبه فنيه رائعه يراوغ ايالا ويسدد فى سقف المرمي

معلنا هدفا تاريخا قاد بلاده لنصف نهائي المونديال وينفجر المعلق الهولندي بالصراخ مرددا كلمه واحده وهي بيركامب بيركامب بيركامب.

اترك تعليقاً