الرئيسيةتقاريرالدنمارك من الشواطئ إلي تحقيق اليورو
تقارير

الدنمارك من الشواطئ إلي تحقيق اليورو

 

أقيمت الدورة التاسعة من بطولة كأس الأمم الأوروبية في السويد بعد ان اعتذرت أسبانيا عن تنظيم البطولة موضحة انها منشغلة بتنظيم دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة في نفس العام نتج عن ذلك نظمت السويد ثاني أبرز الاحداث الكروية في العالم بعد تنظيمها لكأس العالم 1985 وتعتبر هذة المشاركة الأولى للسويد بعد منحها ملف التنظيم .

بسبب الحرب الأهلية في جمهورية يوغوسلافيا قام الاتحاد الدولي للفيفا بتجميد عضوية يوغوسلافيا مما ادي الي موافقة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم باستبعاده من البطولة رغم احتلالها للمركز الأول في التصفيات وتوجية الدعوة لصاحب المركز الثاني المنتخب الدنماركي الذي لم يأخذ فترة كبيرة من التحضير وجاء بعد 11 يوم فقط وغياب لاعبين من المنتخب ذات أهمية لعلمهم بعدم تحقيق اللقب امثال افضل لاعب في ذلك الوقت في الدنمارك مايكل لاودروب لذلك كانت الترشيحات تصب في صالح ألمانيا المتحدة بعد هدم جدار برلين ومنتخب هولندا حامل اللقب عام 1988 .

البداية وقعت الدنمارك في المجموعة الأولى بجانب فرنسا وإنجلترا و منتخب السويد البلد المضيف بدأت الدنمارك بالتعادل مع منتخب إنجلترا رابع العالم في كأس 1990 القوي و أنتزعوا نقطة ثمينة ولكن هزموا من منتخب البلد المنظم بهدف للا شيء ولكن كان المنتخب الدنماركي اكثر اصرارا علي الصعود للدور الثاني وحققوا الفوز علي المنتخب الفرنسي ليصعد بجانب السويد الي الدور نصف النهائي .
المجموعة الثانية لم تحدث آية مفاجآت بصعود منتخب هولندا والمانيا علي المنتخب الاسكتلندي و منتخب الإتحاد السوفيتي الجولة الأولى تفوقت هولندا علي اسكتلندا بهدف دون مقابل وتعادل منتخب ألمانيا مع المنتخب السوفيتي والجولة الثانية جولة الحسم خسرت اسكتلندا بهدف دون مقابل من ألمانيا وودعت البطولة وتعادل هولندا بدون أهداف مع المنتخب السوفيتي و في الجولة الاخيرة حسمت هولندا صدارة المجموعة بالفوز علي هولندا بثلاث اهداف مقابل هدف وحققت اسكتلندا المفاجأة بالفوز بثلاثية دون رد ليودع منتخب الإتحاد السوفيتي من الدور الأول .

في الدور نصف النهائي لم يتوقع احد صعود الدنمارك الي نصف النهائي ولكن أزداد طموح منتخب الحمر في الصعود للنهائي وفاز بركلات الترجيح علي منتخب هولندا 5/4 بعد انتهاء الوقت الأصلي و الإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما لتخرج منتخب هولندا حامل اللقب البطولة السابقة
في المباراة الأخرى من نصف النهائي منتخب ألمانيا اخرج صاحب الأرض والجمهور منتخب السويد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة لا تنسي وشهدت تألق العديد من نجوم المانشافت وعلي رأسهم كارل هانز رييدليه .

 

في الدور النهائي توقع الجميع فوز ألمانيا بعد الصعود للنهائي وان المنتخب الدنماركي جسر سهل يعبر عليه ألمانيا لتحقيق اللقب نظراً لعدم التحضير الجيد ولكن المفاجأة الكبري في تحقيق الدنمارك الفوز بهدفين دون رد وحقق زملاء بيتر شمايكل البطولة الأولى لهم والوحيدة في التاريخ وكان الحارس العملاق من أسباب الفوز تصدي للعديد من الكرات الصعبة و نجح جون يانسن و كيم فيلفورت في استغلال الفرص السانحة عن طريق المرتدات لتحقيق الفوز .
وفي النهاية قال الحارس بيتر شمايكل بعد التتويج باللقب
” حتي الآن لا يمكننا ان نفهم ما حدث “

تم اختيار الحارس الدنماركي بيتر شمايكل احسن حارس في العالم عام 1992 ولا احد ينكر فضلة في الوقوف أمام المد الهجومي الهولندي في نصف النهائي وقوة المنتخب الألماني في النهائي لتحقق الدنمارك احدي اكبر المفاجآت في تاريخ كرة القدم وتضرب مثل في الإصرار والعزيمة وفعل المستحيل .

اترك تعليقاً