الرئيسيةاخبار عالميةأشبيلية وقصه عشق لا تنتهي مع الدوري الاوروبي
اخبار عالميةتقارير

أشبيلية وقصه عشق لا تنتهي مع الدوري الاوروبي

 

 

 

انتهت منذ قليل مباراه نهائي الدوري الاوروبي بين اشبيلية الاسباني وانتر ميلان الإيطالي والتي استطاع النادي الاندلسي الفوز على انتر ميلان بنتيجه “3-2” واستحق الفوز باللقب عند جدارة.

 

الشوط الأول :

بدأ احداث الشوط الأول بتنافس شديد بين الفريقين وسرعان ما افتتح “لوكاكو” تسجيل الهدف الاول للانتر عن طريق ركلة جزاء،

وحاول اشبيلية الوصول الي مرمي الافاعي في عده محاولات حتي استطاع الهولندي “دي يونج” تسجيل هدف التعادل في الدقيقه “12” من رأسيه قويه سكنت شباك الحارس “هاندانوفيتش” حارس الانتر،

وفي الدقيقه “34” استطاع الهولندي “دي يونج” ان يسجل الهدف الثاني لاشبيلية والهدف الثاني للاعب في المباراة برأسيه اكثر من رائعة، في الدقيقه “35”

وسرعان ما عاود نادي انتر ميلان وسجل الهدف الثاني وهدف التعادل عن طريق “جودين” برأسية قويه سكنت شباك الحارس ” ياسين بونو” حارس اشبيلية وانتهي شوط المباراة الاول بهذه النتيجة.  

 

الشوط الثاني

بدأ احداث الشوط الثاني بهدوء كبير بين الفريقين وكان كلا الفريقين يحاول الوصول الي مرمي الاخر، ولكن تدخل البلجيكي “لوكاكو” وسجل الهدف الثالث ولكن هذه المره عن طريق الخطا في مرماه ليفوز اشبيلية باللقب “السادس.

 

 

تصريحات اللاعبين بعد اللقاء:

صرح الحارس “ياسين بونو” انه سعيد بالتتويج بالبطولة هذا الليله وكنا نستحق التتويج، والكره الاسباني علي مستوي كبير من الانديه، وقدم الحارس دور كبير اليوم بتتويج اشبيلية باللقب.

 

وتحدث “لوبيتيجي” المدير الفني لنادي اشبيلية عبر قناه bein sport ان لاعبي اشبيلية كبار وان نادي اشبيلية نادي كبير ولا يستسلم ابدا، ولعبنا من اجل النادي في ظروف معقده، وتحدث مع اللاعبين علي اننا يجب ان نتحمل الصعاب لنحقق اللقب، واود انا ابارك للجمهور والادارة بالتتويج ولكن لابد ان يكونوا حاذرين اثناء الاحتفال بسبب فيروس كورونا.

 

وتحدث قائد فريق اشبيلية ان هذا فريق يستحق التتويج وتحقيق الانجازات، لقد تحدينا العديد من الصعاب ونحن اليوم ابطال وانا سعيد بما حققته اليوم، ويجب علي جمهور اشبيلية ان يشعروا بالفخر لما حققه الفريق وان يصبحوا كل يوم وهم سعداء.

 

 

ووصل نادي اشبيلية الي النهائي ال”6″ في بطولة الدوري الاوروبي وحقق البطوله في ال”6″ مناسبات بنسبه نجاح 100% يتحل بها قمه الانديه التي توجت باللقب.

 

 

ويعد هذا هو الفوز الاول لنادي اشبيلية علي الانديه الايطاليا وتعد الخسارة الثانية لانتر ميلان امام الانديه الاسبانية، ورفع اشبيلية رصيد فوز الانديه الاسبانية علي الايطاليا في النهائيات الاوربيه الي “10” نهائيات مقابل “6” للانديه الايطالية.

 

 

وعلي الرغم من تسجيله هدف في مرماه ولكن سجل “لوكاكو” رقما مميزا اليوم وهو اول لاعب يسجل في “6” مباريات متتالية في ادوار خروج المغلوب في بطولة اوربية كبري منذ “كريستيانو رونالدو” موسمي “2012-2013”.

اترك تعليقاً